Thursday, February 9, 2012

Anonymous


أول ماشفت بوستر الفيلم .. اتشديت بالحاله العامه .. شخص واقف من ضهره و ماسك في إيده ريشة كتابه , التأثير الابيض والاسود واللي كأنه عباره عن نقط وتلطيش حبر , الجمله المكتوبه على ضهر الشخص واللي بتقول هل كان شيكسبير محتالا !؟


ولأن بداية قراءاتي كانت عن المسرح .. وخصوصا شيكسبير .. بدأت في تحميل الفيلم بدون تردد .. وماندمتش اني حمّلته أو اتفرجت عليه .. واعتقد ان اللي هايشوفه مش هايندم عليه هو كمان



مش هتكلم في الموضوع ده عن عناصر العمل السينمائي كلها .. يعني مش هتكلم عن التصوير والمونتاج والديكور .. الخ الخ .. لأ .. هاكتفي بالكلام عن القصه وفكرة الفيلم .. لأن الفكرة في حد ذاتها تجبر المهتم بالسينما وبالافلام .. انه يتفرج عليه , حتى لو باقي عناصر العمل السينمائي كانت واقعه .. وهي مش واقعه خالص على فكره



القصه والسيناريو والحوار .. لـ جون أورلوف , وهو كاتب ومنتج ومساعد مخرج .. لكن وظيفته في الفيلم ده كانت الكتابه فقط .. خصوصا انه بيكون صعب الكتابه عن موضوع متعلق بالكتابه .. والاصعب .. انه يكون بيتكلم عن شخصيه زي شيكسبير


جون أورلف بدأ حياته الفنيه سنة 1997 كمساعد مخرج في فيلم لايف سولد سيبرتلي .. أو حياه مباعة منفصله , وفي سنة 2001 دخل جون أورلف مجال الكتابه من خلال كتابته في مسلسل باند أوف براذر .. أو رابطة الأخوة .. وهو مسلسل حربي عدد حلقاته عشر حلقات .. مأخوذ من روايه بنفس الاسم للكاتب ستيفن أمبروس , و جون أورلف كتب سيناريو حلقتين من العشر حلقات بتوع المسلسل


بعدها وفي سنة 2007 كتب جون أورلف سيناريو فيلم مايتي هارت .. أو قلب كبير .. وهو مأخوذ عن كتاب لتجربة شخصيه عاشتها مؤلفة الكتاب ماريان بيرل , وفي سنة 2010 كتب أورلف سيناريو فيلم ليجند أوف ذا جارديانز : ذا أُولز أوف جوهوول .. أو اسطورة الأوصياء : بوم جوهوول , وهو فيلم انيميشن مأخوذ من رواية بنفس الاسم لـ كاثرين ليسكي


طبعا واضح ان وظيفة جون أورلف في الكام تجربه اللي فاتوا دول .. كانت مجرد كتابة السيناريو لأعمال مكتوبه مسبقا .. وتقريبا نتيجة لده اتأثر بفكرة الكتابه عن كاتب .. أو الكتابه عن مؤلف مثلا , وعشان العمل يبان ويسمّع عند الناس .. يبقى لازم الكتابه تكون عن مؤلف مشهور ومعروف عالميا .. شيكسبير مثلا


بس هايقول ايه عن شيكسبير وخلاص تقريبا اتقال فيه كل حاجه .. لازم يبقى في تجديد .. لازم يبقى في لسعان .. لازم يبقى في ابداع , وهنا لسع جون أورلف .. لسع وتخيل فرضيه بتقول ان شيكسبير .. مش شيكسبير .. يعني شيكسبير اللي احنا فاكرين انه مؤلف وعبقري ومافيش منه اتنين .. طلع مابيعرفش يكتب اصلا



الابداع بقى .. ان أورلف ينجح في انه يجبر المُشاهد على تصديق الفرضيه دي .. وانه يقنعك بكل حاجه ممكنه .. وتلاقي نفسك بتقول وانت بتشوف الفيلم .. ده اتضح ان شيكسبير مابيعرفش يكتب حاجه اساسا !! ونجاح أورلف في ده .. لأنه اهتم بتفاصيل صغيره جدا ما كانش في حد واخد باله منها .. زي ان مافيش اي مخطوط ورقي لشيكسبير بخط ايده في تجمّع من الناس مثلا او في حفلة توقيع .. او اي حاجه اتكتبت من شيكسبير على مرأى ومسمع من الناس .. لأ .. ده كان بيغيب ويرجع معاه مسرحيه جديده


الصياعه بقى في فكرة فيلم أنونيمس أو المجهول .. ان الفيلم واقعي .. وانت بتتفرج عليه كفيلم واقعي .. ومن خلال الواقعيه دي بتصدق القصه , بمعنى اني مثلا مثلا لو اتفرجت على فيلم فانتازي خيالي زي .. زي فيلم توايلايت أو الغسق .. وارد اني اشوف المذئوبين بيهاجمو الفامبايرز .. وارد اني اشوفهم بيطيرو وبيعملو شقلباظات و جو خيالي .. ماهو فيلم عن دراكولا بقى .. هاجيبهم بيعملوا ايه .. بيصلوا ركعتين قيام ليل مثلا !!؟


انما الصياعه بجد بقى .. ان الفيلم يكون واقعي .. وفي وسط الواقعيه دي .. يسرح بخيال - واقعي برضه مش فانتازي - ويقنعني كمشاهد انه اه فعلا شيكسبير ده كان حمار .. ولا بيفهم في البطاطا كمان



مش كده وبس .. لأ .. ده أورلف بيرمي من خلال الفيلم .. فكرة ان الكلمة ممكن تكون أقوى من السلاح .. وممكن تعمل ثورة لو اتكتبت صح واتوجهت للناس صح , وبيظهر ده من خلال ربطه لمجموعة أحداث تاريخيه .. بمسرحيات لشيكسبير , يعني قصة الفيلم بتقول ان في مستشار للملكه اليزابيث - روبرت سيسل - هو سبب خراب انجلترا في الوقت ده .. وانه بيتآمر على الملكه عشان ملك اسكتلندا يمسك الحكم مكانها , لكن إيرل أوكسفورد .. أو دوق أوكسفورد - الشخص اللي بيكتب المسرحيات فعليا - بيقرر انه يعمل ثورة على مستشار الملكه من خلال تصويره لشخصيات مشابهه لـ سيسل .. واللي التاريخ بيقول انه أحدب وقبيح الشكل و وضيع .. وفعلا يعمل دوق أكسفورد عليه مسرحية أحدب نوتردام ؛ ولما الاحداث بتسخن قوي .. بيعمل مسرحية ريتشارد الثالث .. واللي بيصوره على انه شخص أحدب قتل نص عيلته عشان يوصل للحكم .. وبتبقى خلاص الاحداث رايحه للثورة .. لكن بتبوظ على آخر لحظه
وبعد الجزئية دي على طول .. بيعمل أورلف ربط رهيب بين علاقة الملكه بـ إيرل أوكسفورد .. وبيمزجه بمسرحية عطيل .. من غير مايجيب اي حاجه متعلقه بالمسرحيه دي او بظروف كتابتها .. لكن هتتفهم الظروف من المشهد ده

أكبر تحدي واجه أورلف من وجهة نظري .. هو الجُمل الحواريه .. خصوصا ان كتابات شيكسبير كانت شاعريه عميقه .. وبالتالي لازم كل الاحداث تكون بلغة حواريه عميقه بنفس العمق اللي في الفتره دي .. من غير ما يقع ايقاع الفيلم ولا يحصل ملل عند المشاهد , وده للي بيفهم سيناريو وحوار .. مهمة شبه مستحيله .. أشبه بإن واحد مثلا يتكلم عن ايام زمان .. من غير ما يجيب ضحك على جملة (صضقيني يا نوال .. انا ماكانش بَدّي انك تضايقي مني) مثلا

باختصار .. الفيلم ده عمل جوايا حالة كده من النشوة والبهجه .. ويمكن في لحظات كتير لما كنت باتفرج على الفيلم .. كنت باسرح في ايام ماقبل ثورتنا العظيمه - المتطاهره ! - وباسرح في الندوات والاحاديث اللي كانت بتجمعني ببعض الاصدقاء من الشعراء والمؤلفين .. وكلامهم كان بيصب في نقطة اننا لازم ننفجر فعلا , وبافتكر ده واقول مين كان يصدق اننا فعلا بكلامنا بس .. قدرنا كلنا اننا نساهم في صناعة ثورة .. لم تكتمل بعد .. بس هنكملها ان شاء الله كلنا مع بعض



.. أقوى جُمله حوارية اتقالت في الفيلم .. جمله بيقولها إيرل أُكسفورد

كل الفنون مرتبطه بالسياسه .. وإن لم تكن كذلك .. فهي مجرد زخرفه تخلو من الروح



وفعلا .. كل الفنون مرتبطه بالمجتمع .. والمجتمع سياسه عامه في تعامل الأفراد مع بعض .. يعني الفن مرتبط بالسياسه , ويمكن عشان مش بنفهم ازاي نتعامل مع بعض بسياسه .. وقع مننا المجتمع .. وضاع منا الفن



سوووو

8 comments:

Mamdouh Salah said...

تعليقك ع الفيلم عجبنى جداً ... والفيلم نفسه كان مسلى وتصويره عبقرى .. والسيناريو بتاعه مكتوب حلو .. واعتقد انه لو كان مخرج تانى كان النقاد اهتموا اكتر بالفيلم ده...

شفت فيلم (شكسبير يحب) قبل كده ؟!!

لو شفته .. اقرا التدوينة اللى انا كنت كاتبها عنه وقوللى رأيك, ولو ماشوفتوش شوفه عشان هو فيلم عبقرى

http://cinema-shelf.blogspot.com/2011/08/19.html

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة .. الناس اللى فوق و الناس اللى تحت

و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 17 فبراير 2012 فى برنامج «محطة مصر» للإعلامى معتز مطر على قناة «مودرن حرية» وجه النائب أبوالعز الحريرى اتهاماً لأحد كبار أعضاء المجلس العسكرى بالتورط فى تهريب 4 مليارات دولار للخارج، وقال إن إحدى الشخصيات تقدمت ببلاغ رسمى عن وجود 15 مليار دولار «أموالاً قذرة» فى البنك المركزى، وقدمته لعدة جهات من بينها المخابرات الحربية التى أخبرته بأنه تمت إحالة البلاغ لأحد كبار أعضاء المجلس، وبعد عدة أيام فوجئت بخروج 4 مليارات دولار من هذا المبلغ خارج مصر، وأضاف «الحريرى» أنه يتقدم باستجواب للمشير حسين طنطاوى حول هذا الموضوع، إلى جانب استجواب آخر حول المصرف العربى الذى وصفه بـ«المصرف الملعون»، لأنه «مغسلة للأموال القذرة» فى مصر، ويتربح منه المسؤولون منذ عام 1974، ولا توجد رقابة عليه، وتتعمد وحدة مكافحة غسل الأموال بالبنك المركزى تجاهله تماماً...

...باقى المقال فى الرابط التالى www.ouregypt.us
وأحلى من الشرف مافيش

Anonymous said...

You expressed that effectively!

Also visit my homepage MCM 財布

Anonymous said...

あなたが心に留
めておく必要
がある4つの要因を以
下に示します

My page ... miumiu 財布

Anonymous said...


عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ... من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
- حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
- حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
- ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
- ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

بالرابط التالى

www.ouregypt.us

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتيشات
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتيشات كول
دردشه صوتيه
سعودي كول

محمد قنديل said...

بقى لك كتير مش بتكتب في المدونات ؟
خير ؟

Uouo Uo said...


thx

كشف تسربات المياة
غسيل خزانات
شركة نظافة عامة

 
سينماتك - Templates para novo blogger